تحديد الأهداف SMART (طريقة سمارت بالشرح والمثال)

رأفت أبوشعبان

- تنمية المهارات #  O 17.5 ألف مشاهدة   Read in English

الخلاصة: سمارت هي آلية لتحديد الأهداف لكي تكون محددة ، قابلة للقياس ، قابلة للتحقيق ، ذات صلة ، ومرتبطة بالوقت.

يعتبر تحديد الأهداف وتحقيقها أحد المهارات الأساسية لأصحاب المشاريع الناجحين وقادة الأعمال، حيث يشكل "الهدف" البوابة الرئيسية لتحقيق المهمة. فكلما كان الهدف واضحاً وصريحاً ازدادت فرصة تحقيقه والوصول إليه.

في علوم الإدارة يوجد عدة طرق لصياغة الأهداف بشكل واضح ومفهوم، لعل أشهرها آلية "سمارت" SMART Goals أو تسمى تجاوزاً "الأهداف الذكية".  تسهل هذه الطريقة تحقيق الأهداف من خلال المساعدة في تحديد الأهداف بشكل أفضل بحيث يمكن تتبعها وتحقيقها بسهولة أكبر

لكي يتم ذلك، تتبع آلية "سمارت" SMART خمس محددات رئيسية تساهم في توضيح وتفصيل الهدف بشكل واضح وجلي، وهي بالإنجليزية كلمات تحمل الحروف الأولى من كلمة SMART كما يلي:

محددات سمارت SMART الخمسة:


  • Specific محدد

    الهدف المحدد هو الهدف المبسط بطريقة يسهل فهمها بدون إطالة الشرح، لكن مع ذلك فهو هدف مهم ومعقول

  • Measurable قابل للقياس

    من الأساسي حسب طريقة سمارت أن يكون الهدف قابلاً للقياس، ويعني ذلك وجود عبارة أو مؤشر في الهدف نفسه يمكن خلالها قياس مدى تحقيق الهدف.

  • Attainable قابل للتحقيق

    يعني ذلك أن الهدف متفق عليه وقابل للتحقيق بشكل وآلية واضحة للوصول إليه، بحيث يمكن تحقيقه وليس هدف خيالي أو مستحيل التحقق.

  • Relevant ملائم

    الهدف ملائم يعني أن الهدف يرتبط بالرؤية العامة التي يُراد الوصول لها، بحيث أن تحقيقه يساهم في الوصول للحالة المثالية التي نسعى للوصول لها. بهذا يكون الهدف معقولاً وواقعياً ، قائماً على النتائج.

  • Timely or Time bound مرتبط بالوقت

    أحد أهم مزايا آلية سمارت أنها تربط الهدف وتحقيقه بالزمن، فلا يبقى معلقاً في الفراغ بل يتم وضع جدول زمني للوصول إليه، بحيث يتم قياس عامل الزمن عند احتساب تحقق الهدف.

منهجية سمارت لتحديد الأهداف

مثال على هدف سمارت:


قد يكون الهدف العام هو: أريد البدء في نشاط تجاري.

نلاحظ أن هذا الهدف العام غير مجدي لأنه من الممكن أن أبدأ النشاط التجاري اليوم، أو أن أبدأه بعد 9 أعوام، ففي الحالتين أكون قد حققت الهدف. أيضاً من الممكن أن أبداً نشاطاً تجارياً خاسراً وغير مربح، لكن مع ذلك أكون قد حققت الهدف لأنه ليس "سمارت SMART"

فلنطبق آلية "سمارت" على الهدف العام، لنرى ما سيحدث:

  • محدد:

    نقوم أولاً بتحديد النشاط التجاري المذكور، فعلى سبيل المثال نقول: سأبدأ مدونة عبر الإنترنت، بهذا يكون الهدف محدداً لكنه لم يصبح "سمارت" حتى الآن. تابع الفراءة.

  • قابل للقياس:

    نقوم ثانياً بالتفكير كيف من الممكن أن نقيس هذا الهدف؟ يوجد عدة طريق لقياس نجاح المدونة عبر الإنترنت، بأن يتم زيادة الدخل الشهري على صاحب المشروع من خلال هذه المدونة الجديدة بنسبة 30%. يمكننا لاحقاً بشكل دوري أن نقيس مدى تحقيق الهدف حتى نصل إلى النسبة المذكورة بالربح.

  • يمكن تحقيقه:

    نقوم ثالثاً بتوضيح كيف يمكن الوصول لهذا الهدف بطريقة مبسطة وواضحة. ينبغي فقط أن نعرف أي طريق سنسلك للوصول للهدف. مثلا، نقول: سأقوم بإعداد مدونتي أولاً. ثم سأعمل على الترويج لها وبناء علاقات مع الزبائن من خلال إعلانات وسائل التواصل الاجتماعية والإحالات والتدوين في مواقع أخرى.

    من المُلاحظ أننا قمنا بتفصيل الأنشطة المطلوبة لتحقيق الهدف بشكل مفصل وهذا ما لا نريده. لصياغة الهدف نقوم بالاهتمام بأهم الأنشطة المطلوبة. وعليه فنقوم بتغيير المثال إلى التالي: سأقوم بإعداد مدونتي وسأقوم بترويج عملي وبناء علاقات مع الزبائن من خلال إعلانات الوسائط الاجتماعية والإحالات.

  • ذو صلة:

    نقوم لاحقاً بتوضيح الصلة لهذا الهدف بالرؤية التي نريد الوصول إليها. حسب مثالنا، من الواضح أن المطلوب من المدونة والأنشطة المنفذة الربح، وعليه تكون الصلة كالتالي: ستسمح لي المدونة بإضافة زبائن إضافيين إلى نشاطي التجاري وزيادة الأرباح

  • مرتبط بالوقت:

    نقوم أخيراً بربط الهدف وتحقيقه بإطار زمني واضح يمكن قياسه، مثل أن نقول: سيتم تشغيل مدونتي في غضون شهرين .

بتجميع كل ما سبق نصل للهدف التالي:

في غضون شهرين ، سوف أقوم بإعداد وإطلاق مدونة  على الإنترنت، وسأقوم بترويج عملي وبناء علاقات مع الزبائن من خلال إعلانات الوسائط الاجتماعية والإحالات بهدف اضافة زبائن إضافيين وزيادة الأرباح بنسبة 30%.

وهذا ما يمكن أن نطلق عليه هدف "سمارت". لاحظ أن الهدف يحقق جميع عناصر "سمارت" حسب اللون المقابل لكل جزء، وبذلك يمكن أن يسهل علينا تحقيقه.

في غضون شهرين (مرتبط بالوقت) ، سوف أقوم بإعداد وإطلاق مدونة  على الإنترنت (محدد)، وسأقوم بترويج عملي وبناء علاقات مع الزبائن من خلال إعلانات الوسائط الاجتماعية والإحالات (يمكن تحقيقه) بهدف اضافة زبائن إضافيين وزيادة الأرباح (ذو صلة) بنسبة 30% (قابل للقياس).

بطبيعة الحال يمكن أن يكون للمشروع التجاري أو الريادي عدة أهداف "سمارت" بحيث يشكل كل منها جانب يساند الجوانب الأخرى في المشروع .