تشبع السوق (Market Saturation)

رأفت أبوشعبان

- المبيعات #  O 3.3 ألف مشاهدة   Read in English

الخلاصة:يحدث تشبع السوق عندما لا يمكن بيع المزيد من المنتجات أو الخدمات في السوق بسبب توقف الطلب من الزبائن

تشبع السوق هو الوضع الذي يحدث عندما يحدث تضخم في حجم المنتجات أو الخدمات في سوق معين. في هذه المرحلة ، لا يحدث بيع إضافي للمنتج ، ويمكن للشركة إما تقديم منتجات جديدة أو تغيير السوق المستهدفة.
 
يمكن أن يحدث تشبع السوق لشركة معينة إذا واجهت منافسة قوية ، لذلك يبتعد الناس عن شراء منتجاتها وخدماتها. الحالة الأخرى الأكثر شيوعًا هي عندما يرتبط التشبع بقاعدة الزبائن كاملة في مجال عمل معين.

فهم تشبع السوق بالمثال


تشبع السوق عند انطلاق المشروع التجاري، يفترض أن يستمر المشروع في اكتساب الزخم وحصة السوق في منحنى تصاعدي إذا سارت الأمور على ما يرام. بعد فترة ، يصل المشروع إلى سقف وهو حجم السوق. بمجرد تقديم الخدمات لجميع الزبائن الممكن استهدافهم وتلقيهم المنتجات والخدمات ، لن يكون هناك طلب إضافي في السوق، مما يؤدي بها إلى الوصول للحالة التي نسميها تشبع السوق. هنا ، السبيل الوحيد للمضي قدمًا هو الاقتطاع من حصة المنافسين في السوق.

التغلب على تشبع السوق


يمكن للشركات مكافحة تشبع السوق من خلال استخدام طريقة أو أكثر من الطرق التالية:

  • تقديم منتجات أو خدمات جديدة قد يرغب الزبائن في شرائها: يساعد هذا الأسلوب في التخفيف من مخاطر تشبع السوق لمنتج أو خدمة معينة من خلال دخول سوق مختلفة أو جديدة.
  • توسيع السوق المستهدف عن طريق بيع نفس المنتج أو الخدمة إلى مناطق جغرافية جديدة أو فئة زبائن جديدة. يحتاج الوصول إلى هذه الأسواق الجديدة موارد جديدة لدخولها.
  • تغيير ميزات المنتج أو السعر الحالي ، وبالتالي التغلب على المنافسة: يعني اتباع هذا النهج البقاء في نفس السوق ، ولكن التنافس المباشر وتحدي المنافسة لأخذ حصتها في السوق لصالح مشروعك التجاري. لا يتطلب ذلك فقط موارد للإنتاج ، بل يتطلب ميزة واضحة في السوق وقاعدة زبائن مخلصين للشركة أو المشروع التجاري.
     
    هنا من الممكن اتباع واحد أو أكثر من الأساليب التالية:
    • تخفيض السعر: يمكن أن تكون هذه إستراتيجية جيدة من خلال خفض أسعار السلع والخدمات ، وبالتالي تقليص هامش المساهمة مما يجعلها أكثر جاذبية للزبائن.
    • تخفيض التكاليف: إستراتيجية يمكن استخدامها جنبًا إلى جنب مع خفض السعر ، ويتم تلخيصها في العثور على أعلى تكاليف الإنتاج المتعلقة بـ التكاليف المتغيرة و التكاليف الثابتة ومحاولة تخفيضها وتقليصها للمساهمة في تقليل السعر.
    • تغيير ميزات المنتج: إيجاد ميزة على المنافسة عن طريق إضافة ميزات مادية / إلكترونية جديدة للمنتج أو الخدمة المطروحة.
  • تتجنب التشبع عن طريق بناء منتجات تتهالك بمرور الوقت وتحتاج إلى استبدال. يمكن أن تكون هذه ممارسة غير أخلاقية إذا تم القيام بها عن قصد فقط لجعل الزبائن يشترون بشكل متكرر ، ويمكن عند ذلك التغلب عليها بسهولة من قبل المنافسين الذين ينتجون منتجات أفضل جودة وأكثر استمرارية. في بعض الأحيان لا يمكن تجنب انتاج مثل هذه المنتجات (مثل إنتاج حبر الطابعة ، والمصابيح الكهربائية ، وغيرها من المنتجات الاستهلاكية التي تستهلك مع الوقت) وبالتالي تشكل مجالاً للتنويع والتغلب على التشبع.

كيف يمكن لمشروع ريادي اقتحام سوق مُشبع؟


إذا حولنا تركيزنا إلى الشركات والمشاريع الناشئة في المرحلة المبكرة وحتى للأفكار الإبداعية قبل تطويرها لمشاريع ، فسيكون من الصعب المنافسة في سوق مشبعة. ومع ذلك ، لا يزال هناك مجال لبدء فكرة مشروع ريادي مبتكر والمنافسة فعليًا في سوق مشبعة. فيما يلي بعض المؤشرات المصممة خصيصًا للأفكار التي لم يتم إطلاقها بعد أو للشركات الناشئة في مرحلة البداية لاتباعها بغرض اقتحام السوق: