تلبية 6 احتياجات انسانية بمنتجاتك

رأفت أبوشعبان

- المقالات والاضاءات #  O 1.9 ألف مشاهدة   Read in English

تختلف الاحتياجات الإنسانية من شخص إلى آخر ، باختلاف البلدان ، باختلاف الثقافات. ومع ذلك ، فإن هناك العديد من الاحتياجات الضرورية للازدهار وهي في المقابل ضرورية للشركات والأعمال لتشخيصها وتلبيتها إذا كانت ترغب في الحصول على سوق مستدام. تسلط القائمة التالية الضوء على ستة من الاحتياجات البشرية التي يحتاج أي مشروع تجاري إلى معالجتها (في بند واحد أو أكثر منهم) ليكون مشروعاً ناجحاً.

1. التواصل مع الآخرين


الناس اجتماعيون بطبيعتهم. كل منهم بحاجة إلى العيش والعمل والازدهار في مُجتمعات ويميلون إلى التواصل والتفاعل وتشكيل روابط مع الآخرين. يعد فهم هذه السمة أمرًا ضروريًا في إنتاج المنتجات والخدمات التي تناسب الزبائن بشكل أفضل ، مثل: شبكات التواصل الاجتماعي.
 
مع ذلك، يختلف حب التواصل الاجتماعي من شخص لآخر، وعليه تختلف المنتجات والخدمات التي ينبغي تقديمها ليتناسب مع رغباتهم. خذ الانطوائيين كمثال: يفضل هؤلاء الأشخاص البقاء بمفردهم بشكل عام ، لكنهم يفهمون أن درجة دنيا من التواصل مع الآخرين ضرورية سواء أحبوا ذلك أم لا. يمكنك مساعدتهم في ذلك عن طريق تخفيف مخاوفهم وربطهم افتراضيًا بالمجتمعات والخدمات من خلال نموذج قيمة معروضة مبتكر. من ناحية أخرى ، هناك منفتحون يحبون دائمًا التواجد حول الآخرين. هنا أيضًا قد نقدم حلاً افتراضيًا لربطهم بالأصدقاء. ومع ذلك ، لاحظ أنه في حين أن المنتج المُقدم لكلا المجموعتين (الانطوائيين والمنفتحين) متشابه- ألا وهو شبكة تواصل الكترونية ، إلا أن أسلوب العرض مختلف: العرض المقدم للانطوائيين هو مساعدتهم على التواصل مع الآخرين بما يكفي ليكونوا مكتفين بالخدمات والصلات التي يرغبون بها، بينما يتم جذب المنفتحين عبر عرض اشراكهم مع أكبر عدد ممكن من الأصدقاء والعلاقات الجديدة. التمييز هنا بين الأمرين مهم، حيث أن الخلط سوف يؤدي إلى فشل المنتج أو الخدمة على المدى الطويل.

2.الأمان


من احتياجات الناس أن يشعروا بالأمان والحماية والاستقرار والثبات والتحكم. يمكن للمنتجات والخدمات المقدمة أن تساعد على تحسين هذا الشعور البشري على بالأمان والاتساق. أحد الأمثلة على منتج يلبي هذه الحاجة هو أقفال الأبواب الفولاذية، في حين أن مثال على الخدمة التي تلبي هذه الحاجة هو توفير خدمات مراقبة وحراسة للزبائن.

3. القيمة والأهمية


التعليم في فترة كورونا يريد الناس أن تكون لهم قيمة وأهمية في مجتمعاتهم ومجالات عملهم، وأن يشعروا بحاجة الآخرين لهم وألا يحسوا بأنهم على "هامش الحياة". في الأوساط الاجتماعية يرغب الناس أن يكونوا محبوبين ، بينما في الأوساط المهنية يريدون أن يتم ملاحظتهم وتقديرهم للترقي والنمو الوظيفي. يشمل ذلك أيضاً الاعتداد بالنفس والتعبير عن الذات ، بما يشمل المظاهر الدينية والثقافية والمثل العليا التي يحب الإنسان إظهارها والتميز بها.
 
هذا النوع من الاحتياجات واسعة للعمل لتلبيتها جميعاً، حيث يمكن لرائد الأعمال التركيز على التعليم من أجل الأهمية المهنية وتقديم تطبيقات وكتب التطوير الذاتي ، أو بالإمكان استهداف الأهمية الاجتماعية مثل مواقع التصنيف والمؤثرين عبر الإنترنت، أو حتى التركيز على التميز البصري من خلال تقديم ألبسة وأزياء غير تقليدية ومميزة.

4.الروحانية


يشعر الناس بشعور روحاني يريدون تلبيته للشعور بالرضا والراحة النفسية. وهذا يشمل رفع مستوى الذات وتحقيقها نفسياً من ناحية التزامات دينية، وليس أقل أهمية من ذلك الإعطاء والتصدق بالوقت والمال للمجتمع ولمن هم في حاجة. خذ كمثال على ذلك تطبيقات ومنصات التبرع مثل نداءات الأمم المتحدة عبر الإنترنت لتوفير الغذاء للمجتمعات الأفقر باستخدام تطبيق الهاتف المحمول. بسبب هذه الخاصية البشرية وأهميتها، تخصص العديد من منصات التمويل الجماعي اليوم أقسامًا مخصصة للحملات الخيرية لمساعدة المتبرعين في الوصول إلى المستفيدين بسهولة.

5. التعلم والنمو


يريد الناس ملء فضولهم وتعلم أشياء وخبرات جديدة ، سواء كان ذلك لأغراض مهنية ، أو لتعلم هواية جديدة ، أو لمجرد فضول تعلم شيء جديد. في حين أن هذا مشابه لسمة القيمة والأهمية التي تمت مناقشتها أعلاه ، يركز التعلم والنمو على توفير حزم تعليمية كاملة مع بالشهادات والاعتمادات بغرض توفير المعرفة والمعلومات الجديدة (التي قد لا تعطي بالضرورة الشعور بالأهمية). خذ مثالاً على ذلك مئات منصات التعليم الالكتروني التي انتشرت خاصة بعد جائحة كورونا كمثال جيد على المنتجات المصممة لتلبية هذه الحاجة.

6.التنوع


يحتاج الناس للمشاركة في ومخابرة تجارب جديدة بها نوع من المغامرة والإثارة لإزالة السأم واستمرار النشاط، وببساطة الحصول على المتعة من خلال الشعور بالمغامرة لمنع الملل. التنوع له معنى شمولي للغاية ، لذلك من أجل معالجة هذه الخاصية البشرية بشكل صحيح ، يحتاج رواد الأعمال إلى فهم معنى التنوع الذي يريدون التعامل معه، فمثلاً: يمكن إشباع الحاجة إلى تجربة أشياء جديدة من خلال توفير عطلة أو رحلة ما، في حين أن الحاجة إلى الاستمتاع يمكن أن يتم التعامل معها خلال توفير ألعاب الفيديو ، وما إلى ذلك.