الموجة المقبلة من الشركات الناشئة من غزة تنطلق عبر منصة إنديجوجو

رأفت أبوشعبان

- المقالات والاضاءات #  O 1.7 ألف مشاهدة   Read in English

رأفت أبوشعبان هو مؤسِّس "غزة للأعمال الإلكترونية" Gaza e-Business، ويعمل على إرشاد الشركات الناشئة الواردة في هذه المقال.

يُعرَف قطاع غزة بأنّه من أكثر المناطق المشهورة بعدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي. ولكن بالرغم من ذلك، يشهد القطاع نموّ بيئةٍ حاضنةٍ خصبة لريادة الأعمال بشكلٍ متسارع.

ينمو هذا القطاع ببطء، ولكنّ مبادراتٍ مثل "غزة للأعمال الإلكترونية" Gaza e-Business تعمل على مساعدة 13 مشروعاً رياديا في التسويق لأفكارهم الريادية ومحاولة الحصول على تمويلٍ عبر منصّة "إندي جو جو" IndieGoGo للتمويل الجماعي. وهذه الحملة لتمويل الأفكار، لا يزال أمامها عدّة أيّامٍ قبل أن تنتهي بين 14 و16 تموز/يوليو.

مبادرة "غزة للأعمال الإلكترونية"  التي بدأت في عام 2014 مع ستّ شركاتٍ ناشئة، تهدف إلى مساعدة روّاد الأعمال والمنتِجين من أصحاب المشاريع المحلّية على الوصول إلى العملاء والمستثمِرين في الخارج باستخدام أدوات الإنترنت. وكذلك إلى تعليم الروّاد المحلّيين كيفية تطوير أفكارهم وجمع التمويل بأنفسهم، دون الحاجة إلى اللجوء إلى المؤسَّسات المانحة الدولية أو الجمعيات الخيرية المحلّية.

وهذا العام، تقوم مبادرة "غزة للأعمال الإلكترونية" بدعم 13 شركةً ناشئةً في الحملة على "إندي جو جو".

مشاريع التعليم

Gaza kidpreneurs camp

مخيم "غزّة كيدزبرينير" Gaza kidpreneurs camp [مخيّم روّاد الأعمال الأطفال في غزة] يعلم الأطفال الصغار أساسيات ريادة الأعمال في سنٍّ مبكرة.
تشير إسراء حبوش من "غزّة كيدزبرينير" إنّهم يريدون إقامة معسكراتٍ للأطفال في العامَين المقبلَين لتعزيز مفهوم الريادة بين الأطفال في قطاع غزة، وذلك بالتعاون مع المؤسَّسات التعليمية. وتقول إنّه "حتى الآن، لم تولي المنظمات التعليمية والدولية الكثير من الاهتمام لدعم تعليم ريادة الأعمال للأطفال، ونحن نهدف إلى تغيير هذا التوجّه."

"نادي اللغة الإنجليزية" English Language Club يهدف إلى تعليم اللغة الإنجليزية للفئات العمرية الأكبر سنّاً، لمساعدة الطلبة الجامعيين والمهنيين على استخدام الإنجليزية بشكلٍ أفضل من خلال الدروس العملية والتعاونية.

ويقول خالد الزيني: "نعمل على جعل هذا المشروع واحداً من أفضل الأندية في تدريس اللغة الإنجليزية، لمساعدة طلبة الجامعات والخرّيجين والمهتميّن على استخدام اللغة الإنجليزية بشكلٍ احترافيّ."

"مشروع مدارك للإنتاج" Madarek Production يسعى لتمويل منصّةٍ على الإنترنت لإنتاج وسائل تعليمية للأطفال بقالبٍ ترفيهيٍّ مبتكَر، يمزج بين وسائط والفنون والتصميم.

مشاريع الفنون والتصميم

"ابتسامة" Smile ي

"ابتسامة" Smile يسعى لتصميم أعمالٍ فنيّةٍ حديثةٍ مثل الصور والحرف اليدوية والهدايا، لبيعها في جميع أنحاء العالم لصالح الأطفال في غزة. وتقول إحدى مؤسِّسات المشروع الأربع، نادية حسنية، إنّه "على الرغم من محدودية الموارد المتاحة، يسعى ‘ابتسامة‘ لرسم البسمة على وجوه الأطفال عبر إقامة معرضٍ دائمٍ للأعمال الفنية الحديثة."
وقد لجأ الفريق للتمويل الجماعي لتغطية تكاليف نفقات التشغيل، والفواتير، والمواد الخام، وإنتاج الفيديو، وحاملات اللوحات، فضلاً عن تعزيز فكرة المشروع.

"بوزيتيف إن بوزيتيف أوت" Positive In Positive Out مشروعٌ فنّي للطاقة الإيجابية، يسعى إلى توفير خدمات التصميم والتعليم القائمة على الطاقة المكانية ومبادئ "فونغ شوي"، للوصول إلى حياةٍ سعيدةٍ وتوافقيةٍ تقود نحو النجاح والإنجاز.

تحسين البيئة وحياة الناس

Biotutacide

"بايوتوتاسيد" Biotutacide يهدف إلى إنتاج بدائل للمبيدات الحشرية الكيميائية التقليدية، عبر ابتكار بديلٍ حيويٍّ صديقٍ للبيئة يقضي على الآفات النباتية في الطماطم (البندورة).
وتقول نادية عمارة عن هذا المشروع الذي جاء نتيجةً لأكثر من عامَين من البحث والتطوير، إنّهم يريدون تسريع انتقال غزة لتكون منطقةً صديقةً للبيئة. وتابعَت: "إنّنا نناضل من أجل توفير التمويل الكافي للاستمرار في تطوير منتَجنا،" مضيفةً أنّهم يحاولون فتح أسواق جديدة لمنتَجاتهم التي أثبتَت فعاليتها في السوق المحليّّة خلال السنوات الثلاث الماضية.

"المعمل الذهبي" Golden Lab تقدّم حلّاً للحدّ من النفايات الكيميائية، من خلال إعادة استخدام صور الأشعّة السينية وإعادة استخدام بعض النفايات الكيميائية في استخراج الفضّة وتطوير أغلفةٍ شفّافةٍ للكتب والأوراق.
ويقول صلاح الصادي إنّ "الفكرة قد فازَت مؤخّراً في مسابقة ‘نحو الريادة‘ المتلفزة لخطط الأعمال، باعتبارها واحدةً من خطط الأعمال الواعدة. ونحن نسعى لتسريع التقدم في العمل والحصول على ردود فعل من خلال حملة التمويل الجماعي، لتأمين الإمدادات من مصادر خارجية والحصول على ردود فعل خبراء في مجال فحص المعادن الثمينة لتطوير النظام بشكلٍ أفضل."

التكنولوجيا

Dual SIM Cards 

"سمارت دوال سيم" Smart Dual Sim يسعى لإنشاء تطبيقٍ للهواتف الذكية التي تستخدم الشرائح المزدوجةDual SIM Cards ، حيث يختار التطبيق تلقائياً أرخص شريحةٍ لإجراء الاتّصال. ويأمل القيّمون على الفكرة أن تساعد المستخدِمين على التواصل بثمنٍ بخس.

"يو شوو" You Show مشروعٌ لمنصّةٍ للفيديو على الإنترنت، لنشر ومشاركة مقاطع الفيديو التي تعرض قصص نجاح الموهوبين والأفلام القصيرة.
ويقول محمود الحلو إنّ "هدفنا الرئيسي من وراء هذه الحملة هو اختبار ما إذا كانت فكرتنا جيّدةً كما نعتقد. فهي أُطلِقَت لنشر قصص النجاح التي تحفّز الآخرين، لذلك آمل أن نحصل على مساعدةٍ من الناس بمشاركة قصصهم عبر منصّتنا." ويأمل الفريق تحقيق شراكةٍ مع "تيد" TED لإبراز فيديوهاتهم على منصّة المشروع، والترويج للمواهب والتجارب الناجحة في العالم.

"غزة جلوينج إن ذا دارك" Gaza Glowing in the Dark [غزة تتوهّج في الظلام]، يقدّم هذا المشروع حلولاً لانقطاع التيار الكهربائي المستمرّ في قطاع غزة، عبر استخدام طلاءٍ يتوهّج مضيئاً في الظلام لإظهار الطرق والمسارات والإشارات للناس

مشاريع الأطعمة

زاكي

"زاكي" Zaki تطبيقٌ للهواتف الذكية، يقدّم وصفاتٍ لجميع أنواع الأطعمة باستخدام المكوّنات والمقادير المشتركة التي يسهل الحصول عليها. والفريق الذي يقف وراء هذا التطبيق الذي يوجّه المستخدِمين إلى إعداد أطباق لذيذة من جميع أنحاء العالم، يهدف من خلال حملة التمويل إلى تطوير تطبيقهم لهواتف "أبل" وتحسين النظام الخاصّ بهم.

"تذوّق طعامنا" Taste our Food هو مطبخ للأغذية المحلّية لمساعدة المحتاجين.

ومشروع "جلادنس" Gladness الذي يسعى إلى فتح مقهى للنساء يقدّم الطعام والمشروبات اليابانية والمكسيكية والغربية.