هل تريد التوسع والنمو؟ قم ببناء مجتمع

رأفت أبوشعبان

- النصائح والمحاضرات #  O 509 مشاهدة   Read in English

هناك خط رفيع يفصل بين الشركات الناجحة التي يكون لها انتشار سريع وتلك التي تظل صغيرة وتنتهي في النهاية ، ومع ذلك فهو خط مهم يجب فهمه حتى تكون في الجانب الصحيح منه عند بناء مشروعك الريادي.

بالعودة إلى أصول ريادة الأعمال ومبادئ إدارة الأعمال بشكل عام ، نجد أنها تركز على الزبائن وما يريدون ويسعون إليه . إن وجود مجتمع للزبائن هو ما يصنع الأعمال التجارية، حيث أن الأثر على المشروع التجاري سيكون ايجابياً جداً اذا كان هذا المجتمع متفاعلاً وراضياً ، وإذا لم يكن الأمر كذلك ، فيجب على الشركة أو المشروع التجاري إعادة النظر في القيمة المعروضة التي تقدمها أو تحديد السوق المستهدفة.

فهم مجتمعات العلامة التجارية Brand Communities


اعتادت الشركات على مر عقود أن يكون الإعلان هو القناة الرئيسية التي تساعد على تحقيق المبيعات ، ولكن مع وجود مساحة مزدحمة من العروض عبر الإنترنت وخارج الإنترنت في كل مكان ، بدأت الشركات المبتكرة في التطلع إلى بناء مجتمعات حول علاماتها التجارية ، تسمى "مجتمعات العلامات التجارية Brand Communities".

يمكن تحديد مجتمعات العلامات التجارية من خلال التزامها بالرسالة أو الرؤية التي يحملها النشاط التجاري والمنتجات أو الخدمات المباعة. يمكن أن يكون هذا مرئيًا بوضوح باستخدام منحنى تبني الابتكار الذي يوضح كيفية تفاعل الزبائن مع تقنية أو منتج جديد ما. Diffusion of innovations curve

في المنحنى أعلاه ، يمكننا بسهولة تحديد 4 مجتمعات ترتبط بأي منتج أو خدمة معينة:

  • المبتكرون: أولئك الذين يأتون أولاً ويحبون أن يكونوا أول من يقتني المنتجات أو التكنولوجيا الجديدة. هؤلاء يميلون إلى أن يكونوا متحمسين للغاية واستباقيين في مشاركة تجربتهم حول هذه المنتجات أو الخدمات مع الآخرين.
  • المتبنون المبكرون: مجتمع أكبر حجمًا من المبتكرين ولكنه مهتم أيضًا بأن يكون استباقيًا بشأن المنتجات أو الخدمات التي يتلقونها ويمكن الاعتماد عليهم في حشد الدعم للمنتج.
  • الأغلبية المبكرة: المجتمع في ذروته. هؤلاء ليسوا أعضاء مجتمع متحمسين بشكل كبير بشأن المنتجات أو الخدمات التي تقدمها، ولكنهم يحبون استخدامها. التعويل عليهم في حشد الدعم للمنتج محدود.
  • الأغلبية المتأخرة: مجتمع كبير غير متحمس ويستخدم فقط المنتجات أو الخدمات المقدمة طالما أنها تلبي احتياجاتهم. هؤلاء غير مهتمين بالمشاركة أو المساهمة في توسيع السوق للأعمال التجارية ولا يمكن الاعتماد عليهم في حشد الدعم للمنتج.
  • المتلكئون: المجتمع الذي يعارض المنتجات أو الخدمات التي تقدمها. هؤلاء مجبرون فقط على استخدام منتجاتك وخدماتك في حالة عدم وجود بدائل.

وعليه كما ترى ، لا تقدم جميع المجتمعات نفس القيمة للشركات والمشاريع التجارية.

مجتمع العلامة التجارية كاستراتيجية للأعمال


يتجاوز بناء مجتمع للعلامة التجارية كونه تكتيكًا تسويقيًا، بل يرتبط بجوهر إستراتيجية الأعمال. فكر في منصات التمويل الجماعي عبر الإنترنت التي تسمح للمجتمعات بالمشاركة في المراحل المبكرة من تطوير المنتجات ، أو مجتمعات العلامات التجارية عبر الإنترنت التي يمكنها اقتراح تغييرات على المنتجات أو الخدمات على الشركات المصنعة.

هذا يعني أن إستراتيجية العمل يجب أن تكون مرنة بما يكفي للسماح للمجتمع بالتأثير على أجزاء من استراتيجية الأعمال وتطويرها ، وبالتالي يُنظر إلى المجتمع على أنه قوة صنع القرار الأساسية في الشركة.

يمكن لمجتمعات العلامات التجارية أن تقدم بعض الفوائد للأعمال ، مثل:

  • مزيد من الملكية للمجتمع في المنتج أو الخدمة المقدمة ، مما يؤدي إلى مزيد من المبيعات.
  • تحسين مشاركة المجتمع وبالتالي تحسين فرص انتشار منتجاتك على نطاق واسع.
  • الوصول إلى فهم أعمق لمشكلة الزبون أو الألم الذي يواجهه وطبيعة الحل الذي يبتغيه الزبون.
  • يمكن أن يؤدي إلى تقليل الطلب على خدمات الدعم، حيث يشعر الزبائن بأنهم جزء من الشركة أو المشروع التجاري يقومون بتقديم الدعم والمساعدة لأعضاء المجتمع الآخرين.
  • انخفاض تكاليف التسويق التقليدي وإتاحة مساحة أكبر لتقديم منتجات وتقنيات مبتكرة جديدة للمجتمع.

خطوات بناء مجتمع العلامة التجارية


إن بناء مجتمع ليس بالأمر السهل ولكنه يحقق العديد من الفوائد التي تستحق الثمن. من أجل بناء مجتمع العلامة التجارية بشكل صحيح ، يجب أن تأخذ في الحسبان الخطوات التالية:

  1. تحديد الشكل وطبيعة المجتمع

    لكي ينضم الأشخاص إلى مجتمع ما ، يجب أن يجذبهم بطريقة أو بأخرى. أول شيء يمكنك القيام به في هذا الصدد هو إعطاء المجتمع شكله وطبيعته. هل تبحث عن أشخاص منفتحين أو ماهرين من الناحية التكنولوجية أو عشاق الطعام أو أي مجموعات أخرى؟ هل تبحث عن مجتمع مفتوح أو تعاوني أو مبدع؟ كل هذا يتعلق بالعلامة التجارية للشركة ورؤيتها ورسالتها التي تحدد ما تسعى إلى تحقيقه ، وبالتالي يجب أن تتماشى مع القيمة المعروضة.

  2. تبني قضية ما

    بمجرد أن يمتلك المجتمع مظهرًا وطبيعة مشتركة لأعضائه، فكر في القيم التي ستربط أعضاء المجتمع معًا. هل تستهدف قضية بيئية تريد أن يكون مجتمعك متحمسًا لها ، أم أنك تسعى لنشر الوعي حول موضوع تعليمي معين بين المجتمع؟ مرة أخرى ، هذا البند يجيب على مشكلة العمل والحاجة إلى القيمة المعروضة.

  3. ابدأ بعدد صغير

    أطلق مجتمعك بدءًا من فريقك والأشخاص القريبين الذين تعرفهم جيدًا. يمكن أن يكون هذا بمثابة مجتمع للاختبار فقط لما يمكن أن يكون عليه المجتمع الأكبر حيث يمكنك اختبار الأشياء ومعرفة كيف يتفاعل المجتمع معها ، ويمكن أن يشكل بذرة مجتمع أكبر في العدد.

  4. تفاعل مع المجتمع

    إن إبقاء المجتمع على قيد الحياة وتفعيله يحتاج إلى سياق ومحتوى. حاول إشراك مجتمعك المتنامي باستخدام أدوات عبر الإنترنت (لقاءات عبر الإنترنت ، ومقاطع فيديو ، ومجموعات وسائط متعددة) وغير متصلة بالإنترنت (ندوات ، وجلسات عصف ذهني ، ولقاءات). كلما زاد تفاعلك مع المجتمع ، زادت فعاليته.

  5. تمكين المجتمع

    يحتاج أعضاء المجتمع إلى الشعور بشيء فريد يجذبهم إلى هذا المجتمع ويميزهم عن غيرهم. بالإضافة للرؤية والأهداف المشتركة لهذا المجتمع، تحتاج إلى تقديم نوع من القيمة لأعضاء المجتمع لتحسين مشاركتهم وتمكينهم. حاول تقديم امتيازات وجلسات استشارية مجانية وخدمات دعم وأشكال أخرى ذات قيمة لمجتمعك وشاهد كيف يصبح المجتمع أكثر تمكيناً وتأثيراً.

  6. قيادة المجتمع

    بمجرد اتخاذ الخطوات المذكورة أعلاه ، ستجد أن المجتمع أصبح أوسع وأكثر انتشارًا ويحتاج إلى قيادة حقيقية. إن قيادة المجتمع نحو الأهداف والرؤى المشتركة أمر ضروري للتأكد من أن مشروعك التجاري أو شركتك تستفيد من هذا المجتمع قدر الإمكان.

  7. نمو المجتمع

    الخطوة الوحيدة المتبقية الآن هي نمو هذا المجتمع. الآن ، يجب أن يكون لديك كل ما تحتاجه للمجتمع لكي يعمل بشكل صحيح، ويجب أن يكون التركيز موجهًا على توسيع المجتمع وتنميته بشكل طبيعي باستخدام آليات كالتسويق الفيروسي Viral Marketing ، أو تجاريًا حيث يجد النشاط التجاري فرصة للاستثمار في الحملات التسويقية لجذب المزيد من أعضاء المجتمع .

رأفت أبوشعبان


مؤسس منصة ريابل ومدير مركز الابتكار وريادة الأعمال (معاً) ومدير ستارتب جرايند وعضو المجلس الاستشاري في مسابقة ساوث وست SXSW العالمية للشركات الناشئة. حاصل على درجة الماجستير وهو عضو في IEEE ومؤلف سابق في ومضة.
Facebook Profile Linkedin Profile Follow on Twitter